إخصائي علاج طبيعي

يُعتبر العلاج الطبيعي من المهن الطبية المرموقة حيث يعمل العلاج الطبيعي على معاودة تأهيل المصابين والمرضى، إن العلاج الطبيعي هدفه تنمية كافة القدرات الحركية وكذلك تطوير الحركة الوظيفية عن طريق برنامج علاجي كامل، و العلاج الطبيعي هو التفاعل  الفعلي بين المرضى والأطباء.

مهنة العلاج الطبيعي

تتم الفحوص بشكل أولي من أجل تحديد حجم ومكان الإصابة بالإضافة إلى ضرورة التعرف على التاريخ المرضي للمريض، وتتم الفحوصات عن طريق الآتي:

  • عمل الاختبار الكهربائي.
  • إجراء الأشعة.
  • إجراء التحاليل المعملية.

أماكن إجراء جلسات العلاج الطبيعي

يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بممارسة مهنته في الكثير من الأماكن وهى كالتالى :

  • جميع العيادات الخاصة والعامة.
  • المستشفيات.
  • في النوادي الرياضية.
  • المنازل.

تخصصات إخصائي العلاج الطبيعي

يدخل ضمن مهنة إخصائي العلاج الطبيعي الكثير من التخصصات التي تختلف عن بعضها، ونورد الكثير من التفاصيل بشأن تخصصات العلاج الطبيعي، وهي:

طب وجراحة العظام

عند العلاج الطبيعي بطب وجراحة العظام يتم علاج كافة الإصابات التي تخص الجهاز العضلي والهيكلي، ويكون هدفه الاستعادة التأهيلية وذلك  في حالات العمليات الجراحية.

طب الأطفال

يقوم العلاج الطبيعي بمعالجة مشكلة تأخر النمو عند الأطفال بالإضافة إلى إن العلاج الطبيعي يعمل على علاج الشلل الدماغي الذي يعاني منه بعض الأطفال.

طب القلب والأوعية الدموية

يقوم العلاج الطبيعي بحل الكثير من المشكلات التي تتعلق بحالة القلب، وهي الإصابة باضطرابات في القلب، أو إجراء العمليات الجراحية، وتكمن وظيفة العلاج الطبيعي في زيادة القدرة على التحمل وإعطاء القلب الاستقلال الوظيفي بالإضافة إلى إن العلاج الطبيعي يساعد في التخلص من النوبات القلبية.

علاج المسنين

إن الشيخوخة من أكثر المشكلات التى تواجه كبار السن ولحل  المشكلات التي تسببها الشيخوخة يجب استخدام العلاج الطبيعي من أجل تحسين أداء العظام والعضلات وزيادة اللياقة البدنية مع العودة الحركية ووقف الآلام الناتجة عن خشونة العظام.

علاج الأمراض العصبية

يأتي دور العلاج الطبيعي في علاج المشكلات الناتجة عن الأمراض العصبية، حيث يؤدي العلاج الطبيعي إلى علاج الاضطرابات و يعمل العلاج الطبيعي على علاج الشلل الدماغي بالإضافة لمعالجة الأعصاب الحركية.

أهداف العلاج الطبيعي

حيث يهدف العلاج الطبيعي إلى معالجة الكثير من الحالات المرضية، وأهداف العلاج الطبيعي تأتي على النحو التالي:

أهداف قصيرة المدى

تكون  الأهداف  على النحو الآتي:

  • العلاج الطبيعي من أجل القضاء على الآلام الشديدة.
  • يعمل العلاج الطبيعي على الوصول للشفاء بشكل سريع.
  • يؤدى العلاج الطبيعي إلى التخفيف من الانتفاخات وعلاجها. ويعمل العلاج الطبيعي على تحفيز العضلات.
  • التنشيط وزيادة قدرة العضلات وحركتها وكذلك المفاصل.
  • إكساب العضلات القدرة على التوازن والاتزان أثناء الحركة. الحفاظ على القدرة الخاصة بالجهاز العصبي المركزي.
  • يعمل العلاج الطبيعي على المشي بطريقة صحيحة.

أهداف طويلة المدى

إن للعلاج الطبيعي بعض الأهداف التي تتميز بطول المدى، وإليكم ما يلي:

  • معالجة الاجزاء المصابة وجعلها قادرة على الحركة بشكل طبيعي.
  • المحافظة على لياقة الفرد العضلية.
  • عدم التعرض لمشكلات وظيفية.

إخصائي العلاج الطبيعي

يطلق على إخصائي العلاج الطبيعي  اسم المعالج الطبيعي، إخصائي العلاج الطبيعي هو الشخص الذي يحصل على الدرجة العلمية بتخصصه فى العلاج الطبيعي وتأتي هذه الدرجة على النحو التالي:

  • درجة البكالوريوس
  • درجة الحصول على الماجستير
  • درجة الحصول على الدكتوراه.

خصائص المعالج الطبيعي

توجد الكثير من الخصائص التي تميز إخصائي العلاج الطبيعي، والخصائص هي:

  • التفكير المنطقي والسليم للمعالج الطبيعي.
  • تحديد العلاج الصحيح والمناسب للحالة.
  • التشخيص بشكل صحيح ومعرفة حالة المريض بشكل دقيق.
  • المعالج الطبيعي يستخدم المساچآت قبل استخدام الأدوية.
  • يتميز المعالج الطبيعي بالمرونة وحبه للمرضى، وحرصه على تقديم المساعدة للمحتاجين.
  • إتقان المعالج الطبيعي مهمته العلاجية بأسرع وقت ممكن.

دور المعالج الطبيعي

إن المعالج الطبيعي له دور وظيفى رفيع، وتمر وظيفة المعالج الطبيعي بثلاث مراحل أساسية خلال وظيفته، والطرق هي:

التشخيص

يبدأ إخصائي العلاج الطبيعي دوره في القيام بكافة مراحل تشخيص الحالة المرضية، ويقوم بتقييم الحالات الآتية:

  • الكشف عن أي مشكلات بالجهاز العضلي أي فحص العمود الفقري والمفاصل وفحص عظام الجسم وكذلك العضلات.
  • يقوم المعالج الطبيعي بتشخيص وفحص الأعصاب وكذلك المخ.
  • يقوم المعالج الطبيعي بفحص كل ما يخص الجهاز الدوراني من حيث القلب وأيضًا الأوردة.
  • الفحص الشامل للجهاز التنفسي والكشف عن أي مشكلة تخص العضلات الخاصة بالتنفس وكذلك القصبة الهوائية والرئتان.

الدور التأهيلي

التأهيل يكون قبل إجراء العمليات الجراحية، ويأتي الدور التأهيلي قبل ما يأتي:

  • عمليات الولادة.
  • عمليات الكسور.
  • عمليات بتر الأطراف.
  • عمليات تركيب المفاصل الصناعية.
  • المهارة التي يتميز بها إخصائي العلاج الطبيعي وخاصة الكفاءة اليدوية.

يأتى إرشاد المريض كخطوة أخيرة يقوم  المعالج الطبيعي  بإعطاء المريض كافة الارشادات التي تساعده فى تحسن حالته الصحية.

هناك بعض المساجات الخاصة التى يتم استخدامها في الحالات التالية:

  • إعادة تأهيل الجهاز الليمفاوي وكذلك المذمة التي تعمل على تجمع كافة السوائل الموجودة تحت الأنسجة الجلدية.
  • تأهيل جهاز التوازن الموجود بالأذن حيث إن الأذن الداخلية تكون مسئولة على التوازن.
  • تأهيل الحوض والعلاج الطبيعي للمساعدة فى التخفيف من آلالام عظام الحوض.

أنواع المساجات المستخدمة

يستخدم إخصائي العلاج الطبيعي بعض  المساجات المتنوعة من أجل الوصول إلى النتائج المبهرة:

العلاج بالماء

  • العلاج المائي بدرجات حرارة مضبوطة من أجل الحصول على المزايا الخاصة، والوصول إلى أهداف العلاج.
  • المساجات المائية والتدريبات التي تكون بحوض السباحة، وعمل تدريبات مخصصة للعضلات وجميع مفاصل الجسم.
  • وجود تجهيزات مصحوبة بضخ التدليك تحت الماء ويعمل ذلك على راحة العضلات عقب التمارين.

مساج رد الفعل الانعكاسي

  • المساج الخاص بالأربطة، والمساجات الخاصة التي تُجرى بشكل دقيق من أجل الحرص على إثارة ردود أفعال الأنسجة وكذلك الأعضاء الداخلية.

الدور الإرشادي

مساج الأنسجة اللينة

  • القيام بالمساج للقضاء على التوترات العضلية.
  • القيام بالانتعاشات الحركية الخاصة بالأنسجة والعمل على تخفيف الآلام وكذلك المفاصل.

مساج العلاج الطبيعي

المساج بقوارير الهواء

  • يتم استخدام القارورات الزجاجية، وتهيئة الضغط المنخفض.
  • يتم وضع الزجاجات على الجلد وسحب العضلات من الطبقات السطحية.
  • يعتبر مساج زجاجة الهواء هو المساج الفريد، حيث يعمل على التحفيز المكثف للدم بالأنسجة.

مساج الحرارة

  • يُستخدم مساج بالحرارة عند الإصابة الشديدة بالشد العضلي.
  • يحدث الشد العضلي عند الرياضيين، ويتضمن ذلك المساج تسخينًا للعضلة المصابة.

مساج البرودة

  • المساج بالبرودة  عكس العلاج بالحرارة وذلك يُستخدم في الإصابات الشديدة للعظام التي تكون مصحوبة بالآلام.
  • عودة وظيفة كل من العمود الفقري والمفاصل المحيطة به لطبيعتها.

في الختام نود القول إن للعلاج الطبيعي فوائد كثيرة لا تعد اولها عودة تأهيل حركة العظام والتأهيل الوظيفي، ولابد من توافر مؤهلات وخبرة عالية فى المعالج  تجعله من أهل الثقة، متمنين لكم دوام الصحة والعافية.

التصنيفات: مساج

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *